• ×
السبت 26 جمادى الثاني 1443

«ليكن همنا نجاح الجمعية والنادي»

12-17-1431 04:09 صباحاً 822 زيارات

لا شك بان الدور الذي تقوم به جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية في مجتمعنا دور مهم وفعال جداً، ومما لاشك فيه أيضاً إن الكثير يعول على الجمعية للقيام بدور أكبر يساهم في سد الفجوة الكبيرة ين المحتاجين وبين من يسد حاجاتهم، وهذا العمل يتطلب نظرة إنسانية من أهل الخير ونظرة أخرى ممن يعمل متطوعاً لخدمة المحتاجين والعمل على سد الثغرات التي تعوق وصول الساعدات إلى مستحقيها.

ود يتطلع الكثير من الناس إلى دور أكبر من الجمعية تجاه المحتاجين، ولكن على كل واحد فينا أن يسال نفسه، هل هو قائم بدوره تجاه الجمعية؟ هل ساهم بمال؟ هلل ساهم بعمل؟ هل ساهم بفكرة؟ هل ساهم في حث الآخرين في الانخراط بالعمل التطوعي؟ هل هل هل ؟

إخواني وأخواتي، إن الهمل التطوعي يحتاج إلى جهود جبارة، ولكي تنجح المنشأة ف يعملها يجب أن تكون مستندة على رجال يؤدون عملها.

وقد كان للعمل المشترك بين الجمعية ونادي الخليج مؤخراً أثراً إيجابياً كبيراً لما له من الفعالية لشبابنا في الكشف عن هوايتهم والإنخراط في نجاحاتهم التطوعية.

فهنا على سبيل المثال مهرجان سنابل الخير الذي أقيم على مدى ثمان سنوات ليعبر عن مدى حرص الشباب على انجاحه، حتى صار ضرب مثل على مستوى المملكة، بل والخليج العربي.

وها نحن نعيش تجربة مشتركة أخرى بين النادي والجمعية، ألا وهو مهرجان الوفاء والذي سخرت له كل الامكانات لنجاحه، وهاهو يرى النور ولكم ان تحكموا على ذلك العمل من خلال المشاركة فيه.

ومن هنا أقول بان العمل في الجمعبة والنادي بحاجة إلى سواعد شبابية، كما هو بحاجة لأفكار بناءة، ولوقفات وتوجيه الكبار للصغار لحثهم في الانخراط بالعمل التطوعي.

أخيراً، الجمعية ولانادي متنفس الشباب، فحافظوا على دوركم تجاههم.
أكثر