«الأحوال المدنية» تطوّر النسخة الثالثة لبطاقة الهوية بتقنيات حديثة - الخط الالكترونية

الخميس 5 ربيع الأول 1439 / 23 نوفمبر 2017



القطيف اليوم محليات › «الأحوال المدنية» تطوّر النسخة الثالثة لبطاقة الهوية بتقنيات حديثة
«الأحوال المدنية» تطوّر النسخة الثالثة لبطاقة الهوية بتقنيات حديثة

كشفت وكالة وزارة الداخلية للأحوال المدنية عن دراسة لتطوير النسخة الثالثة لبطاقة الهوية السعودية بتقنيات حديثة، وذلك لمواكبة التحول الإلكتروني، نافية ما تم تداوله، خلال الفترة الماضية عن الاستغناء عن الصورة الشخصية للهوية.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي أخيراً أنباء عن إطلاق إصدار جديد من بطاقة الهوية المدنية مطلع الشهر الهجري المقبل، بتقنية «نانو» الذكية، والاستغناء عن الصورة الشخصية.

وأكدت وكالة وزارة الداخلية السعودية العمل على تطوير بطاقة الهوية السعودية الحالية، وذلك بتقنيات حديثة، وإضافة عدد من الخصائص التقنية، لمواكبة التحول الإلكتروني، مشيرة إلى أن ما تم تداوله أخيراً عن مواصفات للبطاقة الجديدة «غير دقيق». وأوضح المتحدث الرسمي باسم وكالة وزارة الداخلية للأحوال المدنية محمد الجاسر أن ما يتم تداوله، في وسائل التواصل الاجتماعي حيال تغيير شكل بطاقة الهوية الوطنية، وأنها ستصبح من دون صورة، غير دقيق، مشيراً إلى أن الوكالة تعمل حالياً مع الجهات المعنية على تطوير بطاقة الهوية الوطنية بإضافة مجموعة من الخصائص، لمواكبة التحول الإلكتروني والتطورات الحاصلة في مجال الوثائق الثبوتية، مؤكداً أنه سيتم إعلان الشكل الجديد حال اعتماده.

وأكد الجاسر أن هذه التطورات تأتي لمواكبة توجهات رؤية المملكة ٢٠٣٠، في عملية استثمار التقنيات الحديثة وتوسيع نطاق الخدمة المقدمة للمواطن.

ويستخدم السعوديون في الفترة الحالية الإصدار الثالث من بطاقة الهوية الوطنية، إذ أصدرت الوكالة منذ بدء التعامل ببطاقة الهوية ثلاث إصدارات، بدأت ببطاقة البلورايد التي انتهت صلاحيتها في العام الهجري الماضي، ثم أصدرت الوكالة بطاقة الهوية بشريحة خلفية وصورة ملونة، واقتصرت على الرجال فقط، والإصدار الثالث الذي يتم التعامل به يمتاز ببطاقة ذات شريحة خلفية وصورة غير ملونة، في ما تعمل الوكالة حالياً على تطويره.

ويمتاز الإصدار الأخير من بطاقة الأحوال الشخصية بشريحة إلكترونية لتخزين المعلومات، إضافة إلى ترميز أحادي الأبعاد يتضمن رقم السجل المدني، ما يسهّل قراءته ويحد من أخطاء الإدخال، إضافة إلى شريط ضوئي يحوي معلومات المواطن وصورته.

يذكر أن بطاقة الأحوال الشخصية هي وثيقة رسمية للمواطن السعودي، تستخدم تقنية البطاقات الذكية، وتقوم مقام عدد من الوثائق الصادرة من الأحوال المدنية (بطاقة الأحوال - دفتر العائلة - مستخرجات الحاسب (برنت) - شهادات الميلاد»،
وكانت المملكة تتعامل سابقاً مع دفتر النفوس بمثابة وثيقة رسمية للتعريف بالمواطن، ثم بعد ذلك حفيظة النفوس التي تعتبر استمراراً لدفتر النفوس، مع عمل بعض التحسينات والإضافات، وأضيف إليها مكان لتسجيل النفوس التابعة لصاحب البطاقة، وأيضاً أضيفت إليها صفحات لتسجيل الواقعات والتعديلات التي تتم خلال عمر صاحب الحفيظة، ثم بطاقة الأحوال المدنية، التي صدرت بعد دخول الحاسب الآلي، وجعلت وسيلة لإثبات الشخصية فقط. وتم استخدام دفتر العائلة، الذي يعد وثيقة صدرت مع صدور بطاقة الأحوال المدنية، لإثبات التابعين من أولاد وزوجات، وما يحدث لهم من واقعات مدنية مختلفة، وأخيراً بطاقة الهوية الوطنية.
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 53 | أضيف في : 02-11-1439 01:33 AM | [أضف تعليق] إرسال لصديق | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF

تعليقات الفيس بوك




مواقع النشر
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook

الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة

جديد المقالات